لماذا تتنكر المؤسسات الرسمية والمدنية لتتبع تنفيذ التوصيات في مجال حقوق الإنسان؟

تعرف المنظومة الدولية في مجال حقوق الإنسان تطورات كثيرة ومستجدات متسارعة، تتطلب المزيد من المواكبة والتتبع الدقيق من أجل حماية الحقوق والحريات. فإن كانت آليات الافتحاص والاستعراض التقليدية مثل الاستعراض الدوري الشامل والهيئات التعاقدية

ملف التعذيب لازال مفتوحا في المغرب..

لازال ملف التعذيب بالمغرب مفتوحا، وسيبقى كذلك دائما ما دام أن الحقيقة في ملفات كثيرة لم يتم الكشف عنها وأيضا لاستمرار الإفلات من العقاب وعدم محاسبة المتورطين في هذه الجرائم، وباختصار وفق القانون الدولي، فإن جرائم التعذيب لا تتقادم مع مرور

كيف تروّض بوعياش الوقاية من التعذيب؟

أصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بتاريخ 26 يناير2021، بلاغا حول قيام الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب بزيارة 11 موقعا من أماكن الحرمان من الحرية في ست مدن مغربية للوقوف على الأوضاع وتعزيز لوقاية من التعذيب، ويأتي بلاغه هذا في إطار تسويقي

من جمعية “جذور” إلى جمعية “الطيارين”.. “المسلخ” القضائي

يزحف سلاح المنع، مرة أخرى، ضد الحق في التنظيم والتجمع في المغرب، وهذه المرة يستهدف "الجمعية المغربية للطيارين المدنيين"، وقبل ذلك كان حل جمعية "جذور"، تحت ذرائع واهية، نددت بها المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية، بل حتى الهيئات الأممية

ملاحظات حقوقية في ضيافة سعادة القضاة

أصدر المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمغرب بلاغا بتاريخ 14 شتنبر 2020، يتعلق بالرد على بلاغ نشرته منظمة العفو الدولية (أمنستي) تطالب فيه بإطلاق سراح الصحفي عمر الراضي، وتناشد مدافعي حقوق الإنسان عبر العالم، مطالبة إياهم بتوجيه عرائض

الأمم المتحدة تعري كذب الدولة الجزائرية.

فضيحة حقوقية دولية تنتظر الدولة الجزائرية في الدورة المقبلة (45) لمجلس حقوق الإنسان، المرتقب عقدها ما بين 14 شتنبر و06 أكتوبر، وذلك بعد أن أصدرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بلاغا بتاريخ 4 شتنبر 2020، تحت عنوان

هل يخاصم المجلس الوطني لحقوق الإنسان الأشخاص في وضعية إعاقة؟

أصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان مذكرة مؤرخة بتاريخ 23 يوليوز 2020، متعلقة بوجهة نظره حول النموذج التنموي الجديد، تتوزع على ثماني محاور، تهم قضايا ومجالات وإشكاليات متعددة، حيث قدم المجلس رأيه وتصوره بخصوصها. بعيدا عن النقاش المنهجي

هل حقا يتجسس المغرب على مواطنيه كما أعلنت أمنسيتي ذلك؟

أصدر المغرب بلاغا، وصف إعلاميا بالقوي، يسجل رفضه "جملة وتفصيلا ادعاءات تقرير منظمة العفو الدولية الأخير وتطالبها بالأدلة المثبتة لمضامينه"، وأضاف البلاغ أن "السلطات المغربية تنفي أي اتصال بها من طرف منظمة العفو الدولية، وأن نشر

المجلس الوطني لحقوق الإنسان “خارج” القانون؟

منذ تنصيب أعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهو يتعرض للانتقاد من قبل الحركة الحقوقية المغربية وعائلات ضحايا انتهكت حقوقهم، وقد همت الملاحظات الموجهة له أربعة محاور، المحور الأول يتعلق بالعضوية حيث تم إقصاء أجزاء مهمة من الطيف

لماذا لا يلعب مفتشو الشغل دورهم في حماية العمّال من تفشي الوباء وجشع رأس المال؟

أقدمت الحكومة المغربية على تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يوليوز بمقتضى مرسوم 2.20.406، وقد أعلنت وزارة الداخلية بتقسيم تراب المملكة إلى منطقتين، منطقة 1 ومنطقة 2، حيث ستخضع كل منطقة إلى درجة تخفيف من التدابير