تصفح التصنيف

سوسيولوجيا المجتمع المغربي

كيف أصبح المغرب موضوعا سوسيولوجيا؟ ومتى تم تدشين ذلك؟ هل مع المنتصف الثاني للقرن التاسع عشر أم بداية القرن العشرين؟ سلسلة مقالات للباحث السوسيولوجي نور الدين الزاهي

عبد الله العروي.. إكليل الصناعة الثقيلة في الفكر المغربي

من مواليد مدينة أزمور، سنة 1933م، تلقى تعليمه الثانوي بثانوية مولاي يوسف بالرباط وتعليمه العالي بجامعة السوربون. حصل على شهادة العلوم السياسية بمعهد الدارسات السياسية بباريس سنة 1956م وعلى شهادة الدراسات العليا في التاريخ سنة 1958م ثم على

عبد الله حمودي أنثروبولوجي القبيلة

في أحد حواراته اعتبر كلود ليفي ستراوس أن الباحث لا يمكنه أن يكون أنثروبولوجي قبيلته، وعكس ذلك سيخوض الأنثروبولوجي المغربي عيد الله حمودي تجربة الاشتغال على مجتمع هو وليد ثقافته. في بحثه: الضحية وأقنعتها سيقصد إيمين تاسانت الأمازيغية لرصد

عبد الله حمودي يقرأ ثقافة السلطة في علاقة الشيخ والمريد

عبد الله حمودي من الأنثروبولوجيين الوازنين بالمغرب. يجد السوسيولوجيون أنفسهم مضطرين إلى متابعة أعماله الميدانية والتحليلية. لقد انخرط منذ عقود، مثله في ذلك مثل بول باسكون والخطيبي، في زعزعة المقولات الانقسامية، وإعادة التفكير وتحليل طبيعة

محمد جسوس.. سقراط السوسيولوجيين المغاربة وهيمنة المشروع المخزني.

الدكتور محمد جسوس من الوجوه السوسيولوجية المغربية الأكثر إثارة للجدل. كان باحثا سوسيوولجيا ومناضلا سياسيا، شغل عضوية المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأيضا درس كأستاذ جامعي بجامعة محمد الخامس بالرباط. انخرط في كل هاته

الخطيبي ولعبة النقد المزدوج

عبد الكبير الخطيبي من مواليد مدينة الجديدة سنة 1938م، درس بفرنسا وبها ناقش أطروحته الجامعية حول الرواية المغاربية. أصدر أكثر من عشرين عملا موزعا على اختصاصات متعددة بدءا بالسوسيولوجيا والشعر والفن والنقد الأدبي والفكر والتاريخ.. وظل يشتغل

الخطيبي يضع ثقافة المغربي وسلوكاته تحت المجهر.

يصعب تقديم أعمال الخطيبي المتنوعة في كتابة تركيبية مركزة، فإلى جانب النقد المزدوج والمغرب الكبير المتعدد وأعمال ودراسات أخرى تهم المهتم بالعلوم الاجتماعية يشغل الاسم العربي الجريح في مسار الرجل موقعا خاصا، مثلما يعتبر من الأعمال المرجعية

إليغ.. قدسية وتسامح سيدي احماد موسى

حكاية بول باسكون مع مُخبره الحسين ابن الأسرة الإليغية المتزعمة للأسرة الشريفة ليست بالبسيطة على المستوى الإبستمولوجي. أن تصادف مخبرا مثله يعرف كينيث براون وما كتبه جيستينار عن إليغ، ويدرك ماهية العلم السوسيولوجي ويلم بما كتبه المختار

نور الدين الزاهي: إليغ بين المختار السوسي وبول باسكون

لم تكن دراسة إليغ من طرف بول باسكون تشغل باله أو تدخل مشروع أبحاثه، بل إنها الصدفة وبعض من التحدي. “ذات مساء من شهر دجنبر 1965، وصلت إلى إليغ - يقول باسكون- بعد أن عبرت راجلا تازروالت. حينها لم أكن أعرف عنها سوى ما قرأته في الكتيب الصغير

بول باسكون.. حياة صعبة ونهايات غامضة

بول باسكون من أبرز أعمدة السوسيولوجيا المغربية، سواء في شقها الميداني أو التعليمي والتنظيري. شكل العمل معه والاحتكاك به فرصة ذهبية لكثير من الباحثين ورجالات السياسة: التهامي الخياري، الحليمي، محمد الطوزي، حسن رشيق، محمد الناجي، عبد الحي

كليفورد كيرتز: السوق مؤسسة تساعد على فهم المجتمع المغربي.

لم يتوقف الأنثروبولوجي الأمريكي عن الإنتاج والعطاء إلى حدود وفاته سنة 2006. أقام بمدينة صفرو الصغيرة والجميلة وبالأطلس طيلة عقد الستينيات، وأثارته ظاهرة الأسواق الصغيرة بهاته البلدة، فأنجز بحثا حول سوق صفرو: اقتصاد البازار. وبعدها انتقل

بول رابناو.. أمريكي يختار قرية السوسي للبحث الأنثروبولوجي

بول رابناو من الباحثين الأنثروبولوجيين الأمريكيين الذين اشتغلوا على المغرب، وبالضبط على الأحواز القبلية لمدينة صفرو، وذلك تحت إشراف كليفورد كيرتز من سنة 1968 إلى 1969م. وقد أصدر إثر ذلك بحثه بالإنجليزية تحت عنوان “الهيمنة الرمزية: التشكل

شارل لوكور.. النبش عن تفسير لسلوك المغاربة.

شارل لوكور من الباحثين الشاردين داخل التقليد السوسيولوجي الفرنسي. من بين أعماله الميدانية المهمة، والتي تخص المغاربة، البحث الذي أنجزه حول مدينة أزمور والذي قدم فيه التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي ستعرفها أزمور منذ بداية الاحتلال

نور الدين الزاهي: لوتورنو والحفر في حياة نخبة أهل فاس

روجي لوتورنو من أكبر الكتاب الفرنسيين المتخصصين في مدينة فاس. لفد صادفته فاس مع نهاية العشرينات من القرن الماضي واستقر بها. تعلم اللغتين العربية الفصحى والدارجة واحتك بأهلها شبابا وشيوخا. كان يدرّس الفرنسية لأبناء المدينة، وهو ما سمح له

نور الدين الزاهي: ديل إيكلمان والعلاقة بين المعرفة والسلطة في البوادي المغربية

ديل إيكلمان باحث أمريكي غاير التقليدي الأنجلوساكسوني سواء على مستوى المنهج أو الموضوع. وقد اختار ثقافة البادية المغربية ومثقفيها المحليين لقراءة المجتمع المغربي بكل تحولاته. يقول إبكلمان: إن منهجيتي في الدراسات الأنثرويولوجية تكمن في

واتربوري: المغرب يبدو دائما على أهبة الانفجار الذي لا يحصل أبدا.

من بين المقاربات التجزيئية أو الانقسامية للمجتمع المغربي التي استهلكت بشكل مهول من طرف من يتفقون معها أو يرفضونها، نجد مؤلف الباحث الأمريكي جون واتربوري المعنون بـ”أمير المؤمنين”. وقد انخرط هذا المؤلف رغما عنه في مجرى الكتب الممنوعة

نور الدين الزاهي: أرنست كيلنر ودولة الصلحاء

بعد الإرث السوسيولوجي الكولونيالي الفرنسي، سيصبح المغرب موضوعا للسوسيولوجيا الأنجلوساكسونية. وقد شكل البحث في من يحكم المغرب السؤال المركزي إلى جانب قياس كيفيات العبور من المجتمع التقليدي إلى المجتمع العصري. في سياق الجواب على ذلك، تنجز

نور الدين الزاهي: جورج دراغ.. تاريخ المغرب الديني

جورج دراغ أو جروج سبيلمان هما اسمان لمسمى واحد. وشم المغرب والباحثين السوسيولوجيين المغاربة بمؤلفه الطامح إلى رسم معالم التاريخ الديني المغربي. ضمن تقديمه لمؤلف دراغ، يقول روبير مونتاني، بعد أن أصبح أستاذا بكوليج دو فرانس، إن جوج دراغ لا

نور الدين الزاهي: مغرب الزاويا والصلحاء

لم يفت المستعمر الفرنسي أن يوجه باحثيه لتغطية المجال الديني بضلحائه وزواياه وطرقه الصوفية. فالزوايا شكلت طرفا أساسيا في الثلاثية المشكلة للمغرب العتيق إلى جانب المخزن والقبيلة. وقد بدأ الاهتمام بهذا المجال مع مدرسة الجزائر، وذلك من خلال

نور الدين الزاهي: روبير مونتاني.. ثورة في المغرب.

تعتبر السوسيولوجيا الكولونيالية معرفة سوسيولوجية بالمعنى الكامل للكلمة. إنها معرفة مجهزة منهجيا ونظريا وميدائيا. وهي معرفة كولونيالية من حيث إن ما تحكم فيه ليس فهم المجتمع المغربي وضبط آلياته وتحولاته فقط بل فهمه لأجل التحكم فيه من طرف

نور الدين الزاهي: روبير مونتاني وولادة البروليتارية المغربية

روبير مونتاني من أهم أعلام السوسيولوجيا الكولونيالية. كان عسكريا فرنسيا، ساهم في سن الثامنة عشرة في الحرب العالمية الأولى، ثم التحق بالجيش الفرنسي الموجود بالمغرب، حيث أصبح مراقبا للطيران المدني بمهدية. لاحظ الجنرال اليوطي خبرته ومعرفته

نور الدين الزاهي: إيدموند دوتي.. من الرحلات إلى رصد المعتقدات

يعتبر إدموند دوتي، إلى جانب أوكيست مولييراس وشارل دوفوكو من أهم أعلام الإثنوغرافية الفرنسية التي غطت نهاية القرن التاسع عشر بالوصف والتجوال والترحال بين المدن والقبائل المغربية. وتعتبر رحلتا “مراكش” و”في رحاب القبائل” الإنجاز الأكبر لهذا

نور الدين الزاهي: بداية التنقيب في أسرار المغرب المجهولة

كيف أصبح المغرب موضوعا سوسيولوجيا؟ ومتى تم تدشين ذلك؟ هل مع المنتصف الثاني للقرن التاسع عشر أم بداية القرن العشرين؟ قد يختلف الباحثون في الاختيار بين هاتين المرحلتين، وسيكون لكل اختيار براهينه. فالنصف الثاني من القرن التاسع عشر