هل صحيح صوتت تونس لصالح إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية الحاليّة في الأمم المتحدة؟

- الإعلانات -

ينتشر عبر موقع فيسبوك ادعاء أنّ تونس صوّتت حديثاً لصالح إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة بعد تنصيب قيس سعيّد رئيساً. لكنّ اللجنة الحاليّة انتخبت في 4 يونيو 2019، أي قبل أشهر من انتخاب سعيّد، ويرأسها السلوفاكي ميكال ملينار.

وقد جاء في منشورٍ حظي بأكثر من ألف مشاركة عبر هذه الصفحة: “تونس تصوّت لصالح إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية للامم المتحدة. أنت تشتغل لنا يا قيس وستحرر فلسطين…”.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 نوفمبر 2019 عن موقع فيسبوك

وجاء في منشورٍ آخر “تونس تصوّت لصالح إسرائيل لرئاسة لجنة القانون بالأمم المتحدة، وهذا أول قرار دولي يصدر لتونس برئاسة قيس سعيّد الذي أشبع الجماهير الإسلامية بدفاعه الشرس عن فلسطين ثم أصدر أمراً بدعم اسرائيل”. 

بدأ انتشار الخبر بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، في الخامس من نوفمبر 2019، وقد نال أكثر من ألف ومئتي مشاركة عبر صفحة موقع “الجزائر 1” على فيسبوك. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 نوفمبر 2019 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق للخبر على الموقع جملة واحدة هي: “تونس تصوت لصالح إسرائيل لرئاسة الشؤون القانونية بالأمم المتحدة”، ونقلت مواقع أخرى الخبر هنا وهنا مع تبديل في العنوان ليصبح على الشكل التالي “تونس قيس سعيّد تصوت لصالح إسرائيل لرئاسة الشؤون القانونية بالأمم المتحدة”.

داعم للقضيّة الفلسطينيّة

أدّى قيس سعيّد (61 عاما) اليمين الدستورية ليتولى مهامه كرئيس لتونس في 23 أكتوبر 2019، بعد بفوزه بـ72,71 في المئة من أصوات الناخبين. ويخلف سعيّد، الباجي قايد السبسي أول رئيس منتخب ديموقراطيًا، والذي توفي في يوليوز 2019.

وكان سعيّد دعا في تصريحاته الى “تجريم التطبيع” مع إسرائيل واعتباره “خيانة عظمى” ودعم القضية الفلسطينية، ما جعل منه “بطلا قوميا” في نظر أنصاره. 

لذلك عبّر عدد كبير من المعلّقين عن غضبهم حيال الخبر معتبرين أنّ سعيّد تراجع عن مواقفه.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 نوفمبر 2019 عن موقع فيسبوك

اللجنة القانونية يرأسها سلوفاكي

يدّعي الخبر المنتشر أن تونس وفي عهد سعيّد صوّتت لصالح إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة. لكنّ رئيس اللجنة الحاليّة، وبحسب الموقع الرسميّ للأمم المتحدة، هو السلوفاكي ميكال ملينار وقد انتخب بتاريخ 4 يونيو 2019 أي قبل تولّي سعيّد الرئاسة. وتلعب اللجان دوراً استشاريا وتعدّ مشاريع قرارات تعرض بعد ذلك للتصويت عليها في الجمعية العامة.

تعرف اللجنة القانونيّة باللجنة السادسة في الأمم المتحدة وهي واحدة من اللجان الست الدائمة المتخصصة للجمعية العامّة. لا تضمّ اللجنة الحاليّة أي ممثلٍ لإسرائيل بل أعضاء من السويد وغامبيا والمكسيك وقطر. 

أمّا المرة الوحيدة التي حصلت فيها اسرائيل على رئاسة واحدة من اللجان العامة للامم المتحدة، فكانت في 14 يونيو عام 2016 عندما انتخب السفير الإسرائيلي داني دانون لرئاسة اللجنة القانونية. وتنتخب اللجنة سنوياً ويمكن الاطلاع هنا على اللجان المنتخبة خلال السنوات الماضية.

عن في ميزان فرانس بريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.