صحافة البحث

ترامب حاول إغراء علماء ألمان من أجل جعل لقاح ضد كورونا حصري لأمريكا.

- الإعلانات -

 كشفت وسائل إعلام ألمانية عن خلاف بين ألمانيا والولايات المتحدة بشأن حقوق ملكية لقاح ضد فيروس كورونا تعمل إحدى الشركات الألمانية على تطويره.

وأفادت صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حاول على ما يبدو “إغراء” العلماء الألمان للإنتقال إلى الولايات المتحدة ,”من خلال مبالغ مالية عالية وإنتاج الدواء حصريا لها”.

ونقلت الصحيفة عن دوائر حكومية في برلين، أن الولايات المتحدة “عرضت على شركة كيور فاك الخاصة، مليار دولار للحصول على الحقوق الحصرية لعقار يتم تطويره حاليا”.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤول بوزارة الصحة إن الحكومة الألمانية “حريصة على تطوير لقاحات ومواد الفعالة ضد فيروس كورونا الجديد في ألمانيا وأوروبا. وفي هذا الصدد، فإن الحكومة الألمانية “على تواصل مكثف مع شركة /كيور فاك /”.

من جهته، قال المتحدث بإسم الشركة الألمانية تورستن شولر أن “التوصل إلى هذا اللقاح على سلم أولوياتنا منذ يناير الماضي”، مضيفا أن الشركة واثقة من تقديم اللقاح حتى الصيف المقبل، حيث يمكن اختباره سريريا بعد ذلك”.

وتعمل شركة “كيور فاك” للتكنولوجيا الحيوية، على إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا منذ عدة أسابيع.

وفي سياق متصل ، قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، في رسالة موجهة للولايات المتحدة اليوم الاثنين أثناء حلقة نقاشية استضافها الصحفي الألماني غابور شتاينغارت ,إن “ألمانيا ليست للبيع”, مضيفا “نحن نعرف هذه الشركة ونتواصل معها”.

بدوره، صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن “الباحثين الألمان رائدون في مجال تطوير الأدوية والعقاقير. لا نستطيع أن نسمح للاخرين بالحصول على نتائج أبحاثهم حصريا”, مضيفا” سنستطيع هزيمة هذا الفيروس معا وليس ضد بعضنا البعض”.

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، ستتم مناقشة هذه المسألة خلال اجتماع بشأن أزمة فيروس كورونا في برلين اليوم.