بعد الحكم عليه بـ4 أشهر موقوفة التنفيذ.. عمر الراضي: أذكر أن كل هذا من أجل تغريدة.

أصدرت ابتدائية الدار البيضاء، قبل قليل، حكمها على الصحفي عمر الراضي بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وذلك بعد متابعته في حالة سراح، بعدما كان قد اعتقل في بداية الأمر، بتهمة «إهانة رجل قضاء». 

وفي تصريح لعمر الراضي لموقع µ على هذا الحكم أوضح « أنذكر أن كل هذا من أجل تغريدة »، مضيفا « بالنسبة لي فأنا أعتبر نفسي حالة من حالات أخرى يضربون بها المثل من أجل إسكات الأصوات وقمع حرية التعبير في المغرب ».

وأطلقت تزامنا مع متابعة عمر الراضي في حالة اعتقال في دجنبر الماضي، عريضة دولية وقعها عليها مجموعة من الشخصيات السياسية والثقافية والصحافية، مطالبين باطلاق سراح الراضي فورا وإسقاط المتابعة عليه. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.