صحافة البحث

إعفاء العامل عفيرات.. رجل السلطة الذي تسبب في إعدام فيلا “موفيليي” وحل جمعية جذور.

- الإعلانات -

لم تمر عملية هدم “فيلا موفيليي” المتواجدة في تقاطع شارعي الزرقطوني وأنفا، مرور الكرام، على عامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا رشيد عفيرات، التي كانت آخر الإجراءات التي أشر عليها قبل إعفاءه اليوم الاثنين من قبل وزارة الداخلية، التي أكدت في بلاغها “أنه تم إعفاء عامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء -أنفا من مهامه ، وذلك بسبب سوء تدبيره لملف المحافظة على التراث التاريخي والمعماري بمدينة الدار البيضاء”.

وعرف العامل رشيد عفيرات، منذ تعيينه في غشت 2018، بضرب مجموعة من الحريات والحقوق داخل تراب عمالة أنفا، فبعد منع موسيقيي الشارع في ساحة الأمم المتحدة، والتي تمت من قبل نفس عامل عمالة الدار البيضاء أنفا، التي جرّت بعض الموسيقيين، أيضا، إلى المحكمة التي أدانتهم بشهر موقوف التنفيذ، وصولا إلى القضية الشهيرة برفع ذات العامل لدعوى قضائية أمام المحكمة المدنية بالدار البيضاء مطالبا بحل جمعية جذور بسبب استضافة مقر الجمعية لبرنامج 1D2C الذي صور حلقة ملحمة العدميين.

ويأتي إعفاء العامل عفريات، حسب بلاغ الداخلية بسبب “سوء تدبيره لملف المحافظة على التراث التاريخي والمعماري بمدينة الدار البيضاء”، لكن الرأي العام المحلي بالدار البيضاء وأيضا الوطني بل العالمي من خلال الحملة التضامنية الواسعة مع جمعية جذور، يعتبر أن العامل قد قام بسوء تدبير حتى على مستوى الحريات العامة، بحيث عرفت عمالة البيضاء في الأوساط الجمعوية بامتناعه عن تسليم وصولات التأسيس في تناقض تام مع قانون الحريات العامة وهو ما جر العمالة والسلطات الوصية في كثير من الحالات إلى القضاء الإداري.