إغلاق أحياء في عدة مدن بالمغرب لمواجهة ازدياد الإصابات بكوفيد-19

- الإعلانات -

أعلنت السلطات، اليوم الأحد، إغلاق أحياء عدة في مراكش، العاصمة السياحية للبلاد، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد بيان رسمي بتعزيز عمليات الرقابة الصحية في هذه الوجهة السياحية وإغلاق بعض الأحياء كليا أو جزئيا لاحتواء انتشار الفيروس.

وأطلقت حملة في شوارع مراكش للتوعية على أخطار التراخي في تطبيق التدابير الوقائية، على غرار وضع الكمامة والتباعد الجسدي، وفق المصدر نفسه الذي أعلن تشديد الرقابة على مداخل المدينة وأحيائها.

واتخذت مؤخرا اجراءات مماثلة في الدار البيضاء وطنجة وفاس، وهي بين المدن المغربية الأشد تضررا من الوباء.

ومن إجمالي 35 مليون نسمة، سجل المغرب منذ مطلع مارس 41017 إصابة بكوفيد-19، بينها 632 وفاة.

ويشهد البلد منذ بضعة أيام ارتفاعا في الاصابات وقد احصى أكثر من ألف إصابة يوميا (1776 السبت).

وحذرت منظمة الصحة العالمية، الخميس الماضي، من المنحى التصاعدي للإصابات.

وبدأ المغرب رفع الحجر فييونيو عقب ثلاثة أشهر من الإغلاق الصارم. ولا تزال حدود البلد مغلقة حتى إشعار آخر، ما أدى إلى أزمة غير مسبوقة في قطاع السياحة الحيوي.

واتخذت مؤخرا اجراءات مماثلة في كل من الدار البيضاء وطنجة وفاس، وهي بين المدن المغربية الأشد تضررا من الوباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.