قضية “نقابة ضد موظف”.. تأجيل الجلسة بسبب عدم حضور الطرف المشتكي وتضامن عمالي مع بوصيري

- الإعلانات -

أجلت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، صباح اليوم الخميس، جلسة البت في الشكاية المباشرة التي وضعها مسؤولين في الجامعة الوطنية لعمال الطاقة التابعة للاتحاد المغربي للشغل ضد زميل لهم في المكتب الوطني للكهرباء، رشيد بوصيري، إلى 14 يناير 2021. 

وحسب مصادر من داخل جلسة المحكمة فقد تم تجيل الجلسة وذلك بعدما لم يحضر الطرف المشتكي لا هو ولا المحامي الذي ينوب عنه، وعرفت جلسة المحكمة حضور مجموعة من نقابيي الطاقة تضامنا مع بوصيري في هذه القضية التي يعتبرونها محاولة لتكميم أفواه النقابيين عن التعبير ضد الاختلالات التي يعرفها تسيير « جامعة الطاقة ». 

وكان قد وضع اثنان من نقابيي « جامعة الطاقة » شكاية مباشرة ضد بوصيري من أجل السب والقذف والتشهير والتحريض والتمييز والمس بالحياة الخاصة، والبلاغ الكاذب والوشاية الكاذبة وإهانة هيئة منظمة، وذلك لإسكاته عن انتقاد الاختيارات النقابية التي قام باتخاذها محمد زروال الكاتب العام للجامعة الوطنية لعمال الطاقة دون الرجوع للهياكل التقريرية المخولة للتداول والتصديق على مشاريع التغييرات التي يتوقع أن يعرفها قطاع الكهرباء في المغرب.

ويعرف قطاع الطاقة حراكا نقابيا، خلال السنوات الأخيرة، وذلك رفضا لمجموعة من التعديلات على القطاع التي تتجه إلى إعادة هيكلة قطاع الكهرباء بالكامل، بما في ذلك المكتسبات النقابية والاجتماعية التي حققها موظفو قطاع الكهرباء في نظامهم الوظيفي الخاص. 

ويجذر التذكير أن نقابيي الجامعة وضعا شكايتين متفرقتين واحدة بالدار البيضاء تم تأجيلها اليوم إلى 14 يناير المقبل، والثانية بمراكش أجلت في وقت سابق أيضا إلى 21 يناير 2021 من أجل اطلاع المشتكى به، رشيد بوصيري، على مضمون الشكاية. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.