صحافة البحث

“قصف الكركرات”.. خبر زائف أم بداية الحرب؟

- الإعلانات -

تصاعدت لهجة التوتر بين المغرب وجهة البوليساريو، اليوم الأحد، وذلك بعد أن هدد أحد قيادات جبهة البوليساريو المغرب بـ”التصعيد” عسكريا، بعد ساعات من إعلان الجبهة الانفصالية “قصف منطقة الكركرات الخاضعة للسيطرة المغربية”.

وفي سياق متصل نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء، صباح اليوم الأحد، قصاصة اعتبرت بناء على ما أسمته، مصادر مطلعة أن الوضع في الكركرات هادئ وطبيعي، وأن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء “غير مضطربة بأي شكل من الأشكال”.

وأعلن سيدي ولد أوگال الناطق الرسمي باسم وزارة دفاع البوليساريو لوكالة فرانس بريس أن “الحرب مستمرة. الحرب ستتصاعد. كل مواقع الجيش المغربي عرضة لهذه الحرب”.

وأوضحت المصادر نفسها، أنه “بالرغم من الاستفزازات، دون تأثير، من قبل ميليشيات البوليساريو، فإن الوضع في الكركرات، كما في جميع أنحاء الصحراء المغربية، هادئ وطبيعي، مشيرة إلى أن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء غير مضطربة بأي شكل من الأشكال.


وتؤكد جبهة بوليساريو من جانبها أنها حالة “في دفاع مشروع عن النفس” منذ أرسل المغرب في 13 نونبر 2020 قواته إلى أقصى جنوب المنطقة لطرد “مجموعة من الناشطين الصحراويين كانوا يقطعون طريقا مؤدية إلى موريتانيا المجاورة”.

وأضافت قصاصة لاماب نقلا عن مصادرها أن دعاية الجزائر-البوليساريو تحاول عبثا وبدون جدوى إظهار المنطقة بمظهر “منطقة حرب” عبر ترويج أخبار زائفة ونشر “بيانات حرب” وتقارير ومقالات يومية حول “اشتباكات وهمية”.

 وقالت الجبهة إن هذه الطريق بنيت في انتهاك لوقف اطلاق النار المبرم العام 1991 برعاية الأمم المتحدة بعد قتال دام أكثر من 15 عاما.

و أعلنت قوات الجبهة، ليلة أمس السبت عن قصف منطقة الكركرات على الحدود المغربية الموريتانية والواقعة على تلك الطريق، في جنوب منطقة الصحراء المغربية.

وبحسب ولد أوكال، فإن الطريق “غلق” و”الحالة كارثية” في المنطقة، لكن وكالة المغرب اعتبرت أن ما تم ترويجه هو أخبار زائفة حول “اشتباكات وهمية”.

 وتوقفت المفاوضات حول الصحراء التي ترعاها الأمم المتحدة وتشارك فيها أيضا الجزائر وموريتانيا، منذ ربيع عام 2019 الماضي.

وقامت القوات المسلحة تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم تأمين حركة المرور بالكركرات.