بعد سنوات من التأخير.. إدانة منجب والنشطاء الستة في ملف المس بسلامة الدولة بالحبس والغرامة

- الإعلانات -

بعد تأخير لأزيد من خمس سنوات، أصدرا المحكمة الابتدائية بالرباط يوم أمس الأربعاء، حكمها في ملف “منجب والنشطاء الستة”. وأدانت المحكمة المعطي منجب بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة والنصب وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل الباقي.

ونص الحكم الصادر، يوم أمس، على معاقبة كل من هشام خربيشي وعبد الصمد آيت عائشة بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم منأاجل المس بالسلامة الداخلية للدولة وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل الباقي. وكذلك مُعاقبة هشام المنصوري بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم، ومعاقبة محمد الصبر بثلاثة (3) اشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة وبغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل الباقي.

بينما عاقبت كل من مرية مكريم وراشيد طارق بغرامة نافذة قدرها 5000 درهم مع تحميلهم الصائر والاجبار في الأدنى.

وعرفت جلسات ملف “المعطي منجب ومن معه” الذي يتابع فيه منذ سنة 2015 تأخيرات منذ سنة 2015، لتقرر هيأة الحكم إدخال الملف إلى المداولة يوم 20 يناير الماضي بعد تأخير تجاوز الخمس سنوات ويصدر الحكم يوم أمس بإدانة أربعة متابعين من النشطاء السبعة بسنة سجنا، والحكم على ناشط واحد (محمد الصبر- بثلاثة أشهر حبسا وإدانة اثنين (مرية مكريم وراشيد طارق) بغرامة نافذة قدرها 5000 درهم.

كرونولوجيا جلسات منجب والنشطاء المتابعين في ملف المس بسلامة الدولة الداخلية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.