منجب يدخل في إضراب عن الطعام احتجاجا على “الظلم والاضطهاد”

- الإعلانات -

أعلن المؤرخ المعطي منجب، اليوم الجمعة، دخوله في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم أمس الخميس 04 مارس 2021 على الساعة الرابعة زوالًا، وذلك كنداء للاستغاثة بالرأي العام بسبب الظلم والاضطهاد الذي أتعرض له من لدن النظام المغربي.

وأوضح منجب أنه “أضرب عن الطعام احتجاجًا على: “اعتقالي التعسفي يوم 29 دجنبر 2020، بالتزامن مع انعقاد جلسة محاكمتي في سرية تامة بعد اعتقالي بـ24 ساعة، فلم أستدعى لها ولم يخبر بها دفاعي، وهي المحاكمة المتعلقة بقضية “المس بسلامة بأمن الدولة” التي انطلقت سنة 2015 وظلت تتأجل بشكل أوتوماتيكي إلى أن ثمّ اعتقالي لتبتدئ فعلًا، وليحكم عليّ في الأخير غيابيًا بعد جلسة لم أستدعى لها، ولم يخبر بها دفاعي. وكان الهدف من اعتقالي التعسفي هو الحكم عليّ غيابيا حتى لا أستطيع الدفاع عن نفسي”.

وكذلك من أجل “تدخل المجلس الأعلى للقضاء بشكل لا قانوني، وذلك بإعلان مساندته للحكم الصادر في حقي غيابيًا، ولتوجيه قضاة الحكم باعتبار أن قضيتي لازالت رائجة أمام القضاء، وهي سابقة في تاريخ القضاء المغربي”.

مضيفا في ذات البلاغ أيضا أنه أضرب من أجل التشهير الذي تعرض له هو وعائلته “بشكل دائم من لدن الاعلام الأمني والرسمي في انتهاك سافر لكرامتي ولقرينة براءتي”. وأكد منجب أيضا في بلاغه للرأي العام الوطني والدولي بأني بريء تمامًا من التهم الكيدية التي تروم إلى المس بمصداقيتي كحقوقي وكاتب رأي بالصحافة. إنّ سبب كل هذا الاضطهاد هو كتاباتي المنتقدة للنظام والبوليس السياسي وأنشطتي الحقوقية، منها مساندتي لمعتقلي حراك الريف والصحافيين المعتقلين بدعوى جرائم الحق العام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.