صحافة البحث

موسم الهجرة إلى “الشمال”.. مغاربة “يحتلون” سبتة

- الإعلانات -

أعلنت السلطات الإسبانية أنها أعادت الثلاثاء إلى المغرب 1500 من نحو ستة آلاف مهاجر دخلوا سبتة المحتلة، بينما دخل 86 مهاجرا جيب مليلية المحتلة الآخر قادمين أيضا من المغرب.

وقال وزير الداخلية فرناندو غراندي-مارلارسكا في مقابلة على التلفزيون العام الإسباني إن “قرابة ستة آلاف شخص” دخلوا سبتة الإثنين و”أعدنا 1500″ منهم “حتى الآن، ونواصل إعادة آخرين”.

وأشار إلى أن هناك حوالى 1600 قاصر بين الستة آلاف، موضحا في الوقت نفسه إنه “لا يزال من المبكر” إعطاء رقم نهائي للواصلين.

على بعد حوالى 400 كيلومتر شرق سبتة، وصل 86 مهاجرا إلى مليلة، الآخر القريب من الساحل المغربي.

وقالت الشرطة الإسبانية في مليلة في بيان “أكثر من 300 شخص” يتحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء حاولوا اجتياز السياج الثلاثاء “قرابة الساعة 4,45” (2,45 ت غ)، ونجح “85 رجلا وامرأة” منهم، بالدخول.

وأضافت الشرطة أن امرأة احتاجت إلى مساعدة الصليب الأحمر. وأشارت إلى أن المهاجرين “رشقوا عناصر من الشرطة بالحجارة”، ما تسبب بإصابة ثلاثة منهم بجروح طفيفة.

واقتيد المهاجرون الذين تمكنوا من العبور إلى مركز استضافة موقت في مليلة.

ومنذ يوم أمس الاثنين عاين موقع mupresse اتجاه مجموعة من الشباب عبر محطات القطار إلى شمال المغرب بعد انتشار صور وفيديوهات مجموعة من الشباب وهم يعبرون إلى مدينة سبتة المُحتلة عبر مدينة الفنيدق.