صحافة البحث

لائحة “مشروع بيغاسوس” تتسع والمغرب يدين “الحملة ضده” ويطالب “بأدلة ملموسة”

- الإعلانات -

أعربت الحكومة المغربية عن إدانتها الشديدة للحملة الإعلامية المتواصلة، المضللة، المكثفة والمريبة التي تروج لمزاعم باختراق أجهزة هواتف عدد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية باستخدام برنامج معلوماتي.

وذكر بلاغ للحكومة أن هذه الأخيرة “ترفض جملة وتفصيلا هذه الادعاءات الزائفة، التي لا أساس لها من الصحة، وتتحدى مروجيها، بما في ذلك، منظمة العفو الدولية، وائتلاف “Forbidden stories”، وكذا من يدعمهم والخاضعين لحمايتهم، أن يقدموا أدنى دليل مادي وملموس يدعم روايتهم السريالية”.

وسجل البلاغ أن المغرب أضحى مجددا عرضة لهذا النوع من الهجمات، التي تفضح إرادة بعض الدوائر الإعلامية والمنظمات غير الحكومية “لجعله تحت إمرتها ووصايتها”، مشيرا إلى أن “ما يثير حنقهم أن هذا ليس ممكنا”.

وأكدت الحكومة أن المملكة، التي حققت إنجازات كبيرة في العديد من المجالات خلال السنوات الأخيرة، ستواصل المضي قدما في الطريق الذي رسمته لتعزيز نهضتها الاقتصادية وتنميتها الاجتماعية.

و خلص البلاغ إلى أن المغرب، القوي بحقوقه، والمقتنع بوجاهة موقفه، اختار أن يسلك المسعى القانوني والقضائي في المغرب وعلى الصعيد الدولي، للوقوف في وجه أي طرف يسعى لاستغلال هذه الادعاءات الزائفة.

وكشفت صحيفة “لوموند”، أمس الأحد، عن أسماء سياسيين مغاربة استهدفوا بواسطة برنامج التجسس ”بيغاسوس” أبرزهم رئيس الحكومة والامين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني وعبد الله بوانو  وعبد العالي حامي الدين القياديين في الحزب.

وتضم اللائحة بحسب “لوموند” كذلك اسم سمير عبد المولى عضو في حزب العدالة والتنمية وغسان بن الشيهب، المكلف السابق بالتواصل الرقمي لحزب “المصباح”، وحماد القباج، وأمينة ماء العينين  كما تم استهداف جماعة العدل والإحسان عبر القيادي البارز حسن بناجح.

ومن قطب اليسار السياسي المغربي تضمنت القائمة اسم عمر بالفريج، النائب البرلماني عن “فيدرالية اليسار” داخل مجلس النواب والذي أعلنَ اعتزاله السياسة وعدم الترشح للانتخابات المقبلة.

ومن الحزب الليبرالي المغربي تم استهداف كل من ومحمد زيان، ومساعده قبل أن ينشق عليه إسحاق شارية.

وقالت مجموعة ”إن إس أو” الإسرائيلية إن ماكرون والملك محمد السادس ومدير منظمة الصحة العالمية ”ليسوا ولم يكونوا أبدا أهدافا“ لعملائها.

ومن بين الأرقام التي تضمنتها لائحة المستهدفين ببرنامج التجسس أرقام محمد منير الماجدي السكرتير الخاص للملك محمد السادس، ورقم حاجبه محمد االعلوي، بالإضافة إلى رقم الجنرال محمد حرامو، قائد الدرك الملكي، ذلك حسب ما نشرت أيضًا “الغارديان” البريطانية ضمن قائمة التسريبات الخاصة بها.