صحافة البحث

“مشروع بيغاسوس”: المغرب يضع شكاية ضد لوموند وميديابارت وراديو فرانس

- الإعلانات -

رفع المغرب أربع شكاوى قضائية ضد وسائل الإعلام الفرنسية التي نشرت تحقيقات « مشروع بيغاسوس »، واتهمت المغرب بالتنصت على 1000 رقم فرنسي بالإضافة إلى أرقام جزائرية ومغربية تصل في مجموعها إلى 10 آلاف رقم. حيث قام محامي المغرب أوليفييه باراتيللي بإصدار أربعة استدعاءات مباشرة بتهمة التشهير، اثنين منها موجهة إلى جريدة « لوموند »، واستدعاء ثالث لـ «راديو فرانس»، المشكلين للاتحاد الإعلامي الذي نشر فضيحة التجسس على أرقام هاتفية باستعمال برنامج «بيغاسوس» الذي طورته شركة NSO الإسرائيلية، واستدعاء رابع لموقع ميديابارت ومدير نشره إدوي بلينيل، الذي ورد رقمه في لوائح الأرقام التي تم التجسس عليها، حسب تحقيقات «مشروع بيغاسوس». 

ونشرت أمس الاثنين جريدة « لوموند » الفرنسية مقالا عنونه بالعناصر التقنية الذي تثبت تورط المغرب في قضية « بيغاسوس »، حيث نشرت التقربر التقني لمنظمة أمنستي أنترناسيونال. 

وحصلت “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية على قائمة بخمسين ألف رقم هاتف اختارها زبائن لمجموعة “ان اس او” الاسرائيلية منذ 2016 بهدف القيام بعمليات تجسس محتملة. وأرسلت المنظمتان القائمة إلى مجموعة من 17 وسيلة إعلامية كشفت هذه القضية الأحد، بينها صحف واشنطن بوست وذي غارديان ولوموند.

ويسمح البرنامج، إذا اخترق الهاتف الذكي، بالوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى اتصالات مالكه.

وأحدث التحقيق فضيحة مدوية مع ورود أسماء دول عديدة متورطة، من السعودية والإمارات والمغرب الى الهند ومجموعة من الدول ذات الاقتصادات الناشئة إجمالا .

والمجر هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي ورد اسمها كمستخدم محتمل للبرنامج، مع الاشتباه باستهدافها مئات الأشخاص بينهم صحافيون ومحامون وسواهم من الشخصيات العامة.