صحافة البحث

تأجيل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش للمرة الثانية بسبب الجائحة

- الإعلانات -

 أجَّل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وهو إحدى أبرز الفعاليات السينمائية في القارة الإفريقية، إلى “موعد لاحق” بسبب وباء كوفيد-19، وذلك للسنة الثانية على التوالي، وفق ما أعلن منظموه.

وكان من المفترض أن تقام الدورة التاسعة عشرة من المهرجان بين 29 نونبر و7 دجنبر في المدينة الواقعة جنوب المغرب. وقد ألغيت نسخة العام 2020 بسبب الأزمة الصحية.

غير أن “ورشات الأطلس”، وهو برنامج لدعم السينمائيين الشباب في إفريقيا والشرق الأوسط، ستبقى على موعدها وتقام بين 22 و25 نونبر، بحسب ما أفاد القيمون على المهرجان في بيان نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

ومن خلال هذه الفعاليات المدعومة من “نتفليكس”، “يواصل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تطوير تجاربه لاكتشاف المواهب السينمائية الجديدة في إفريقيا والعالم العربي”، وفق ما جاء في البيان.

ونال المخرج المصري عمر الزهيري الذي كان من بين الفائزين في “ورشات الأطلس” الجائزة الكبرى لأسبوع النقاد في مهرجان كان في يوليوز عن فيلمه “ريش”.

وقد شاركت أسماء كبيرة في السينما العالمية في مهرجان مراكش منذ إطلاقه، من أمثال المخرج الأميركي مارتن سكورسيزيه والإيراني عباس كيارستمي والمجري بيلا تار.