صحافة البحث

إدريس كسيكس يقتفي ممرات عدم الانضباط

- الإعلانات -

رحلة بدون حدود عبر هذا المفهوم بتشعبات لا نهائية، تلك التي يعد بها الكاتب إدريس كسيكس، في كتابه الجديد « ممرات عدم الانضباط »، الذي سيصدر بداية الشهر المقبل عن دار نشر « En Toutes Lettres »، ضمن سلسلة « الأسئلة المقلقة ». يكتب كسيكس في تلخيص شاعري للكتاب :  « عدم الانضباط، قبل كل شيء بحث عن الحرية والصواب. أخلاق للانزياح، توفر الخروج من المسارات المحددة، واستقلالها اتجاه السلط والمؤسسات القائمة، جرأةٌ تعلى التنحي في علاقتها بأطر المعرفة الضيقة، رفض الدغمائيات،الهويات والتقاليد الجامدة… فكر نشط يعيشه وينقله الفنانون، الحرفيون، الكتاب، العلماء، العاملون الاجتماعيون الثقافيون والفلاسفة المهتمون بالإنسان وعالم غير هرمي ».

اكتشف إدريس كسيكس في رحلة طويلة عبر الفن، الأدب، الحقائق المركبة، التاريخ، الفلسفة والأحلام المتوهجة كيف ساعدنا عدم الانضباط، حتى عند معرفتنا ذلك، على السير في الحياة والاعتقاد بأن المستحيل ليس بعيد المنال. يتحدث إدريس في ملخص لخلاصة الكتاب : « أدركت أنه إذا كان النظام يسعى إلى الحفاظ على الأنواع، فإن عدم الانضباط يسمح بتجديد الإنسان، وأن هذا قبل أي شيء طاقة، قوة جبارة وبدون إمكانية الذهول، التجاوز، والتساؤل لا يمكن أن نستمر في التكوين. الانضباط، الذي يُفهم على أنه نمط سلطوي لحكومة الرجال، إذا كان يساعدنا على البقاء، لا يمكن أن يسمح للبشر بإعادة تشكيل نفسه من أجل البقاء، أو الازدهار، سواء بشكل منفصل أو معاً. فإذا كان الانضباط هو أغنية الساعة التي تلف في الگراموفون، فإن عدم الانضباط هو صدى للموسيقى الحميمة التي تعطي معنى لدوافع حياتنا ». 

مواعيد تقديم ومناقشة الكتاب

كسيكس إدريس/ ممرات عدم الانضباط / En Toutes Lettres / الثمن: 95 درهما